الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1625 10 محرم 1446 هـ - الموافق 16 تموز 2024 م

سقوط المجتمع الكوفيّ

التبيينُ في ثورةِ الإمامِ الحسينِ (عليه السلام)كلمة الإمام الخامنئيّ (دام ظلّه) خلال لقاء مع المتولّي الجديد على مدرسة الشهيد مطهّري ومديريها وجمعٍ من أساتذتهاكلمة الإمام الخامنئيّ (دام ظلّه) في لقاء مع أعضاء الحكومة الثالثة عشرة،الصبر على المصائب لترويج الدينمراقباتالأيّامُ كلُّها للقدسِسُلوك المؤمِنمراقباتفَلا مَنْجَى مِنْكَ إلاّ إِلَيْكَ
من نحن

 
 

 

منبر المحراب

منبر المحراب- السنة الخامسة عشرة- العدد: 885- 26جمادى الاولى 1431 هـ الموافق 11 أيار2010م
معاني العبادات من خلال خطبة الزهراء عليها السلام

تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

تحميل


محاور الموضوع الرئيسة:
- العبادة منّة من الله.
- مفهوم العبادة في الإسلام.
- معاني العبادة في كلمات الزهراءعليها السلام.

الهدف:
التعرّف على معاني العبادة وبعض أسرارها من خلال خطبة الزهراءعليها السلام.

تصدير الموضوع:
عن رسول الله صلى الله عليه واله وسلم قال: "أفضل الناس من عشق العبادة فعانقها، وأحبّها بقلّبه ، وباشرها بجسده ، وتفرّغ لها ، فهو لا يبالي على ما أصبح من الدنيا على عسر أم يسر"1 .

1- العبادة منّة من الله: لقد كرّم الله تعالى الإنسان، ومنّ عليه بنعمة الإنسانية، وفضّله على المخلوقات بنعمة العقل، وجعله عنصراً فاعلاً وساعياً للكمال والتميّز، ونافراً من النقص والعجز والفشل.قال الله تعالى: ﴿لَقَدْ خَلَقْنَا الإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍِ 2،﴿وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاًِ 3. وحتى لا يقع الإنسان في ظلمات الجهل حرص على تعليمه، قال تعالى: ﴿عَلَّمَ الإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمِْ 4. ﴿خَلَقَ الإِنْسَانَ * عَلَّمَهُ الْبَيَانَِ 5. ورسم له طريق الهدى بما أرسل من أنبياء وشرائع، قال تعالى: ﴿هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الأمِّيِّينَ رَسُولاً مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلاَلٍ مُبِينٍِ 6. وحمّله مسؤولية أعماله، فقال تعالى: ِ﴿وَأَنْ لَيْسَ لِلإِنْسَانِ إِلاَ مَا سَعَىِ 7. وقد منّ الله تعالى على خلقه بأن سهّل لهم سبل العلاقة به، من خلال ما شرّعه في نظام العبادات من صلاة وصوم وحج...بهدف أن يرتقي الإنسان بروحه، ويتكامل في إيمانه، ويتّزن في سلوكه.

2- مفهوم العبادة في الإسلام: أصل معنى العبادة مأخوذ من الذل، يقال طريق معبّدٌ إذا كان مذلّلاً قد وطئته الأقدام، غير أن العبادة في الشرع لا تقتصر على معنى الذل فقط، بل تشمل معنى الحب أيضاً، فهي تتضمّن غاية الذل لله وغاية المحبة له، فيجب أن يكون الله أحبَّ و أعظم من كل شيء عند العبد، قال الإمام علي عليه السلامقال: "إذا أحب الله عبداً ألهمه حسن العبادة" 8.

والعبادة بالمعنى الأعم: اسم يطلق على كل ما يصدر عن الإنسان المسلم من أقوال وأفعال وأحاسيس استجابة لأمر الله تعالى، وتطابقاً مع إرادته ومشيئته، فلا حصر ولا تحديد لنوع الأعمال الّتي يعبد بها الله ... فالصلاة، والصدقة، والجهاد، والتفكّر في خلق الله، ومساعدة الضعيف، وإصلاح الفاسد، وأداء الأمانة،... الخ؛ فكلّ تلك الأعمال هي عبادة ما دام الداعي إلى فعلها، أو تركها، هو الاستجابة لأمر الله تعالى ، عن رسول الله صلى الله عليه واله وسلم:"العبادة سبعة أجزاء، أفضلها طلب الحلال". و"نظر الولد إلى والديه حبّاً لهما عبادة" 9..و عن الإمام الصادق عليه السلام :"أفضلُ العبادة إدمان التفكّر في الله" 10.وروي عن الإمام علي عليه السلام:"أفضل العبادة الصبر والصمت وانتظار الفرج"11 . وهذا يعني أنه بإمكان العالِم والتاجر والعامل والفلاح والقاضي أن يكون متعبِّداً .. وهو يمارس نشاطه الاجتماعي، وعمله اليومي عندما يقصد في نفسه الاستجابة لأمر الله، ويستشعر مع هذا القصد معنى الطاعة لله، والالتزام بشريعته .

- والعبادة في الاصطلاح الفقهي: تطلق على الأعمال التي يشترط في صحتها نيّة القربة إلى الله تعالى، والإخلاص له تعالى فيها ، كالطهارة والصّلاة والصوم والزّكاة والخُمس والجهاد والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والحجّ ... الخ .

3- معاني العبادة في كلمات الزهراءعليها السلام: ورد في خطبة الزهراءعليها السلام 12 التي ألقتها في المسجد النبوي بيان للعديد من المعاني والأسرار للكثير من التشريعات، منه ما ورد في بعض العبادات:

الصلاة: قالت عليها السلام:"ففرض الله الإيمان تطهيراً لكم من الشرك، والصلاة تنزيهاً لكم عن الكبر...".وقد ذم القرآن الكريم الذين يستكبرون عن عبادة الله تعالى، فقال تعالى: ﴿وَلَهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَنْ عِندَهُ لَا يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِهِ وَلَا يَسْتَحْسِرُونَِ 13 وذم المستكبرين عنها بقوله: ﴿إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَِ 14.

الزكاة: "... والزكاة (تزكية للنفس) وتزييداً في الرزق".

الصوم: "...والصيام تثبيتاً للإخلاص"، فالإخلاص شرط لكل العبادات ولا بد من تثبيته من خلال عبادة شاقة جسدياً كالصوم، ، ومعنى الإخلاص أن يقصد العبد بعبادته وجه الله سبحانه، قال تعالى : ﴿وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاء وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ 15.

الحج: "...والحج تشييداً للدين".

الجهاد: "... والجهاد عزاً للإسلام".

الأمر بالمعروف: "... والأمر بالمعروف مصلحة للعامة، والنهي عن المنكر تنزيهاً للدين".

والملاحظ أنّها عليها السلام قد افتتحت الكلام عن العبادات والأحكام الشرعية الأخرى بشرط الإيمان، وأنه تطهير من الشرك، واختتمت بتحريم الشرك، فقالت عليها السلام: "... وحرّم الله الشرك إخلاصاً له بالربوبية فاتقوا الله حق تقاته ..." وما ذلك إلا لأن العبادة والطاعة والالتزام بسائر الأحكام الشرعية، يجب أن تستند على الاعتقاد الصحيح، والإيمان بالله تعالى والإخلاص له، ولا قيمة للعبادة دون تحقّق هذين الشرطين. قال الله تعالى: ﴿وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولاً أَنِ اعْبُدُواْ اللهَ وَاجْتَنِبُواْ الطَّاغُوتَ 16.

4- أقيموا الصلاة : (تفصيل في الصلاة):قال الله تعالى: ﴿وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولاً أَنِ اعْبُدُواْ اللهَ وَاجْتَنِبُواْ الطَّاغُوتَ 17. وجوبها: ثابت في نص القرآن الكريم في أكثر من آية وتواتر السنة المستفيضة بأمر النبي صلى الله عليه واله وسلموفعله وتقريره. وهي ضرورة من ضروريات الدين عند جميع المسلمين.قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم: "ما بين الكفر والإيمان إلا ترك الصلاة" 18.

فلسفتها: الصلاة حب وإيمان وعروج بالروح إلى الله، هي أفضل وأرقّ العبادات ، بها يشعر الإنسان بعظمة ووحدانية الله ويشعر بلذة العبودية والذلة لله. قال الإمام الصادقعليه السلام: "أحب الأعمال إلى الله عزّ وجلّ الصلاة وهي آخر وصايا الأنبياء" 19.

أهميتها: الصلاة مصدر راحة واطمئنان لرسول الله صلى الله عليه واله وسلمفكان يقول عند دخول وقت الصلاة "أرحنا يا بلال". و قرة عيني الصلاة 20.

عدم جواز تركها:لا يجوز ترك الصلاة بحال من الأحوال، فقد اتفق الفقهاء على أنها لا تترك إلا في مورد فقدان الطهورين.

وجوب تعلّم أحكام الصلاة: يجب تعلم أحكام الصلاة الفقهية لأنها من الأحكام الإبتلائية التي أفتى الفقهاء بوجوب تعلّمها.

عقوبة تارك الصلاة: قال تعالى: ﴿فِي جَنَّاتٍ يَتَسَاءلُونَ * عَنِ الْمُجْرِمِينَ * مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ* قَالُوا لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّين 21.

- الصلاة أوّل الوقت: قال الإمام الصادقعليه السلام: "من صلى الصلوات المفروضات في أوّل وقتها وأقام حدودها رفعها الملك إلى السماء بيضاء نقية تقول: حفظك الله كا حفظتني استودَعَني ملك كريم، ومن صلاها بعد وقتها من غير علّة ولم يُقم حدودها، رفعها الملك سوداء مظلمة وهي تهتف به ضيّعك الله كما ضيّعتني ولا رعاك الله كما لم ترعني" 22.

- حضور القلب في الصلاة: لا بد من حضور القلب والخشوع في الصلاة، فلا يكفي الحضور الجسدي فيها 23.
قال الإمام الصادق عليه السلام: "إنما لك من صلاتك ما أقبلت عليه منها" .قال تعالى: ﴿قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ *الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاَتِهِمْ خَاشِعُونَ24.
ولقد اعتبر الإمام الخميني في تحرير الوسيلة حضور القلب من مقدمات الصلاة فقال:ينبغي للمصلي إحضار قلبه في تمام الصلاة أقوالها وأفعالها ومعناها:قال تعالى :﴿الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاَتِهِمْ خَاشِعُونَ25. أي خاضعون متواضعون متذلّلون لا يرفعون أبصارهم عن مواضع سجودهم، ولا يلتفتون يميناً ولا شمالاً.


1- الكافي، الكليني،ج2،ص83.
2-التين: 4.
3- الإسراء: 70.
4-العلق: 5
5- الرحمن: 3- 4.
6-الجمعة: 2.
7-النجم:39.
8-غرر الحكم،4066
9-بحار الأنوار، ج74،ص140.
10- الكافي، الكليني،ج2،ص55.
11-تحف العقول، ص201.
12-نقلاً عن نص الخطبة المحقّق، الواردة في كتاب فدك هبة النبوة، حسن الهادي.ص:244.
13-الأنبياء: 19.
14- الأنبياء: 19.
15-البينة:5.
16-النحل:36.
17-النساء: 103.
18- وسائل الشيعة، ج4، ص43.
19- الكافي،ج3، 264
20- بحار الأنوار،ج80،ص16
21-المدثر: 40-43.
22-وسائل الشيعة،ج4،ص124.
23- وسائل الشيعة،ج5،ص477.
24- المؤمنون: 1-2.
25- المؤمنون ،2.

17-05-2010 | 15-48 د | 3599 قراءة

الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد


 
صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net