الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1436 – 17 ربيع الثاني 1442 هـ - الموافق 03 كانون الأول 2020م

برّ الوالدين

رجالٌ يحبُّهُمُ اللهُالعلماءُ ركنٌ أساسيٌّ في النظامِ الإسلاميِّمراقباتسُلوك المؤمِنمراقباتفَلا مَنْجَى مِنْكَ إلاّ إِلَيْكَمراقباتالمعُافَاة في الأَديانِ والأَبدانمراقبات

 
 

 

التصنيفات » قدوة المبلغين
تطبيقُ الإسلام يتكفّلُ مواجهةَ الاستكبار
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق



أعزّائي، على علماءِ الدين أن يدركِوا أنَّ النظامَ والمجتمعَ الإسلاميّ إذا تمكّن من صقلِ نفسِه بالشكل الذي أراده الإسلام، وأوجدَ في داخله هذه العواملَ، فسوف لا يمكنُ لأيّ قوّةٍ في العالم، سواءٌ أكانت مادّيّة أو عسكريّة، أن تواجهَه... إنّ الاستكبارَ حاليّاً قد استنفر ليتمكّن من خلال الفكر والثقافة والسبل العلميّة أن يزعزعَ أسسَ التفكير الإسلاميّ، وسوف يفشلُ في هذا المجال؛ إذ كيف يمكنُه بلوغَ ذلك؟! طبعاً، لا يمكنُه ذلك فيما لو عملتُم بما يريدُه الإسلام: ﴿ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ﴾[1].

(من كلامٍ للإمام الخامنئيّ (دام ظلّه)، بتاريخ 26/12/1416هـ)


[1] سورة النحل، الآية 125.

17-09-2020 | 04-42 د | 154 قراءة


 
صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net