الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1436 – 17 ربيع الثاني 1442 هـ - الموافق 03 كانون الأول 2020م

برّ الوالدين

رجالٌ يحبُّهُمُ اللهُالعلماءُ ركنٌ أساسيٌّ في النظامِ الإسلاميِّمراقباتسُلوك المؤمِنمراقباتفَلا مَنْجَى مِنْكَ إلاّ إِلَيْكَمراقباتالمعُافَاة في الأَديانِ والأَبدانمراقبات

 
 

 

التصنيفات » قدوة المبلغين
التبليغ ونداء الإمام (قُدِّس سرّه)
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق



عندما أطلق الإمامُ تصريحاتِه في عامَي (77 و1978م)، ودعا الناسَ إلى الثورة الشاملة، لم تبقَ مدينة ولا قرية في البلاد كلِّها إلّا ولبَّتْ نداءَه، وهنا يُطرح السؤال: كيف استجابَت القرى والمدن النائية لنداء الإمام؟!، والتي ربّما لم يسمع بعضُها آنذاك باسم الإمام، أو لم تكن لديها معلوماتٌ واضحة عنه، ومن ثمّ لا يمكنها إدراكُ نداءاته!

اعلموا أنَّ السرَّ يكمن في وجودكم... فكلّ فردٍ منكم توجَّه -وبكلّ تواضعٍ- إلى نقطة من نقاط البلاد أو قرية منها، لا يزيد أحياناً عددُ أُسرِها عن الخمسين أو الستين، حيث عايش الناس على الطبيعة لمدّة عشرة أيّام أو عشرين يوماً أو شهرٍ، وتحدّث إليهم مباشرة... فتهيّأت أذهانُ الناس في البلاد كافّة ببركة هذه العمامة التي يلبسها الشبابُ المتواضعون القنوعون الذين يبلِّغون العلوم الإسلاميّة.

(من كلامٍ للإمام الخامنئيّ (دام ظلّه)، بتاريخ 5/11/1373ه.ش.)

29-07-2020 | 13-59 د | 186 قراءة


 
صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net