الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1436 – 17 ربيع الثاني 1442 هـ - الموافق 03 كانون الأول 2020م

برّ الوالدين

رجالٌ يحبُّهُمُ اللهُالعلماءُ ركنٌ أساسيٌّ في النظامِ الإسلاميِّمراقباتسُلوك المؤمِنمراقباتفَلا مَنْجَى مِنْكَ إلاّ إِلَيْكَمراقباتالمعُافَاة في الأَديانِ والأَبدانمراقبات

 
 

 

التصنيفات » قدوة المبلغين
مؤثّريّة وجود العلماء في الجبهة
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق



إنّ بإمكان العلماء أن يحلّوا المشاكل والعقد الدقيقة في الأوقات الضروريّة والظروف الحسّاسة. فقد رأيتم أثناء الحرب مدى تأثير تَواجد عالم الدين أو طالب العلم في الجبهة. يأتي إلينا القائلون في تلك الأيّام، يعاتبوننا: لماذا لا يوجد عالم في منطقة من الجبهة؟ أو يثنون إنْ تَواجدَ العلماء هناك. فليس بالأمر السيّء أن يجعلَ الإنسان نفسه وشغله وحياته وكلّ ما يملكه وقفاً لتبيين الدين ونشر المعارف الإسلاميّة وبثّ الروح الإيجابيّة، بل هو أمر حَسَن، فلماذا لا يدرك بعضهم هذه الحقيقة؟!

(من كلامٍ للإمام الخامنئيّ (دام ظلّه)، بتاريخ 15 ربيع الآخر 1416هـ)

11-06-2020 | 11-42 د | 238 قراءة


 
صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net