الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1525 20 محرم 1444 هـ - الموافق 18 آب 2022م

الشخصيّة الجهاديّة للإمام السجّاد (عليه السلام)

ثلاثةٌ للآخرةمعارف أهل البيت (عليهم السلام) وبركة المجالسمراقباتسُلوك المؤمِنمراقباتفَلا مَنْجَى مِنْكَ إلاّ إِلَيْكَمراقباتالمعُافَاة في الأَديانِ والأَبدانمراقبات

 
 

 

التصنيفات
ضرورة التسليم الدائم لأمر الله تعالى
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

لا ينبغي الاضطراب والإحباط من السير في طريق الحق او نترك متابعته بسبب قلة أهله وكثرة أهل الباطل. إن علينا أن نرضى ونسلم تجاه ما يرد في مجالي الأمور التكوينية والتشريعية. فالله سبحانه وتعالى وان كان قد نهى تشريعا عن المفاسد والمعاصي لكنه لم يشأ ان يمنعها تكوينا مع أن المصالح والمفاسد بيده.

والسؤال: هل من الممكن ألا تكون هذه البلاءات النازلة من باب العقوبة ومجازاة الذنوب بل لأجل رفع الدرجات ومن باب أن البلاء للولاء؟

الجواب: الموضوع واضح لأهل الولاء اذ كلما اشتد بلاؤهم ازداد إيمانهم وعندما كان ميثم التمار مصلوبا كان اطمئنانه وإيمانه يزداد في كل آنٍ وفي كل لحظة لأنه قد اخبر بما يجري عليه.

الصبر والإيمان:
قال الإمام الصادق عليه السلام "شيعتنا اصبر منا ... لانا نصبر على ما نعلم وشيعتنا يصبرون على ما لا يعلمون"

عجيب هو صبر الإمام الغائب عليه السلام فمع انه مطلع على جميع ما نعلم وما لا نعلم ومطلع على جميع مشاكلنا وأمورنا ومصائبنا فانه عليه السلام ينتظر أيضاً يوم ظهوره الموعود وهو يعلم في أي وقت سيظهر وما يقال بأنه عليه السلام لا يعلم وقت ظهوره غير صحيح.


كتاب: في مدرسة آية الله الشيخ بهجت المقدس
 

15-07-2016 | 12-36 د | 1335 قراءة


 
صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net