الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1524 13 محرم 1444 هـ - الموافق 11 آب 2022م

رائدة النهضة الحسينيّة

فتحُ كربلاءاِعرفوا الوقتَ المناسبمراقباتسُلوك المؤمِنمراقباتفَلا مَنْجَى مِنْكَ إلاّ إِلَيْكَمراقباتالمعُافَاة في الأَديانِ والأَبدانمراقبات

 
 

 

التصنيفات
السّلام على المخضَّب بالدما
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

عن أبي عبد الله الصادق عليه السلام قال: لمّا سار أبو عبد الله الحسين عليه السلام من المدينة لقيه أفواج من الملائكة المسوّمة في أيديهم الحراب، على نجب من نجب الجنّة، فسلّموا عليه وقالوا: يا حجّة اللّه على خلقه بعد جدّه وأبيه وأخيه! إنّ الله سبحانه أمدّ جدّك بنا في مواطن كثيرة، وإنّ الله أمدّك بنا. فقال عليه السلام لهم: الْمَوْعِدُ حُفْرَتي وَبُقْعَتي الَّتي أُسْتَشْهَدُ فيها وَهِيَ كَرْبَلاء، فَإِذا وَرَدْتُها فَأْتُوني! فقالوا: يا حجّة الله! مرنا نسمع ونطع، فهل تخشى من عدوّ يلقاك فنكون معك؟ فقال عليه السلام : لا سَبيلَ لَهُمْ عَلَىَّ وَلا يَلْقُوني بِكَريهَة أَوْ أَصِلَ إِلى بُقْعَتي، وَإِذا أَقَمْتُ بِمَكاني فَبِماذا يُبْتَلى هذَا الْخَلْقُ الْمُتَعَوَّسُ؟ وَبِماذا يُخْتَبَروُنَ؟ وَمَنْ ذا يَكُونُ ساكِنَ حُفْرَتي بِكَرْبِلاء؟ وَقَدْ اخْتارَهَا اللهُ تَعالى يَوْمَ دَحَا الأْرْضَ، وَجَعَلَها مَعْقِلاً لِشيعَتِنا، وَيَكُونُ لَهُمْ أماناً فِي الدُّنْيا وَالآْخِرَةِ، وَلكِنْ تَحْضُرُونَ يَوْمَ السَّبْتِ، وَهُوَ يَوْمُ عاشُوراء، الَّذي في آخِرِهِ أُقْتَلُ، وَلا يَبْقي بَعْدي مَطْلُوبٌ مِنْ أَهْلي وَنَسَبي وَإِخْوَتي وَأَهْلِ بَيْتي، وَيُسارُ بِرَأْسي إِلى يَزيدَ لَعَنَهُ اللهُ

أعمال ليلة العاشر:
1- الإحياء: عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم :«من أحيا ليلة عاشوراء،فكأنما عبد الله عبادة جميع الملائكة، وأجر العامل فيها كأجر سبعين سنة».
2 - زيارة الإمام الحسين عليه السلام : روي من زاره عليه السلام وبات عنده في ليلة عاشوراء حتى يصبح حشره تعالى ملطخاً بدم الحسين عليه السلام في جملة الشهداء معه.
3- الصلاة: عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم «..أربع ركعات من آخر الليل يقرأ في كل ركعة «فاتحة الكتاب» مرة «وآية الكرسي» عشر مرات «وقل هو الله احد» عشر مرات «والمعوذتين» عشراً عشراً فإذا سلم قرأ «قل هو الله احد» مائة مرة.

أعمال يوم عاشوراء:
1- زيارة الإمام الحسين عليه السلام عن الصادق عليه السلام: «من زار الحسين بن علي عليه السلام في يوم عاشوراء من المحرم حتى يظل عنده باكياً، لقي الله عزوجل يوم يلقاه بثواب ألفي حجة وألفي عمرة وألفي غزوة..»
2- زيارة عاشوراء عن الباقر عليه السلام :«ان استطعت أن تزوره في كل يوم بهذه الزيارة من دارك فافعل»
3- قراءة التوحيد ألف مرة في هذا اليوم.
4- أن يقول ألف مرة: اللهم العن قتلة الحسين عليه السلام.
5- قراءة زيارة وارث.
6- صلاة بكيفية خاصة: يليها دعاء الشيخ الطوسي في مصباح المتهجد.

اليوم الحادي عشر: سبي العترة الطاهرة
خرج النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم إلى سفر، فوقف في بعض الطريق واسترجع ودمعت عيناه، فسُئِل عن ذلك فقال: هذا جبرئيل يخبرني عن أرض بشطّ الفرات، يُقَالُ لها: كَرْبَلا، يُقتلُ فيها وَلدي الحُسَين، وكَأنِّي أنظرُ إليه وإلى مَصرعِه ومَدفَنِه بها، وكأنِّي أنظرُ إلى السَّبايا على أقتابِ المَطايا، وقد أُهْدِيَ رَأْسُ وَلَدي الحُسَيْن إلى يزيدَ لَعَنَهُ الله، فوالله ما ينظرُ أحدٌ إلى رَأْسِ الحُسَيْن ويفرح إلاَّ خالفَ الله بين قَلْبِهِ ولِسَانِه، وَعَذَّبَهُ الله عَذاباً أليماً.

اليوم الثالث عشر: دفن الشهداء
بعد كلام طويل حول مشهد الإمام الحسين عليه السلام في القاهرة، قال الشيخ الحمزاوي العدوي المالكي في كتابه مشارق الأنوار: واعلم أنه ينبغي كثرة الزيارة لهذا المشهد العظيم متوسلا به إلى الله، ويُطلب من هذا الإمام ما كان يُطلب منه في حياته فإنه باب تفريج الكروب، فبزيارته يزول عن الخطب الخطوب، ويصل إلى الله بأنواره والتوسل به كل قلب محجوب.


* الغدير للعلامة الاميني

10-11-2014 | 12-17 د | 1117 قراءة


 
صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net