الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1495 17 جمادى الثانية 1443 هـ - الموافق 20 كانون الثاني 2022 م

السيّدة الزهراء (عليها السلام) في فكر الإمام الخامنئيّ (دام ظلّه)

مراقباتجاذبيّة الإمام الخمينيّ (قُدِّس سرّه)سُلوك المؤمِنمراقباتفَلا مَنْجَى مِنْكَ إلاّ إِلَيْكَمراقباتالمعُافَاة في الأَديانِ والأَبدانمراقباتالإستِعانَة بِالله عَزَّ وجَلّ

 
 

 

التصنيفات
ولأيِّ الأمور تُدفن سرّاً
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق



الثالث عشر من جمادي الأولى شهادة الصدّيقة الكبرى فاطمة الزهراء عليها السلام على رواية: في مصباح المتهّجد روى الشيخ الطوسي رضوان الله عليه بسنده عن الإمام الحسن العسكري عليه السلام نص هذه الصلاة على الصدّيقة الكبرى عليها السلام: "اللّهُمَّ صَلِّ عَلى الصِّدِّيقَةِ فاطِمَةَ الزَّكِيَّةِ حَبِيبَةِ حَبِيبِكَ وَنَبِيِّكَ وَأُمِّ أَحِبَّائِكَ وَأَصْفِيائِكَ الَّتِي انْتَجَبْتَها وَفَضَّلْتَها وَاخْتَرْتَها عَلى نِساءِ العالَمِينَ، اللّهُمَّ كُنْ الطَّالِبَ لَها مِمَّنْ ظَلَمَها وَاسْتَخَفَّ بِحَقِّها وَكُنْ الثَّائِرَ اللّهُمَّ بِدَمِ أَوْلادِها، اللّهُمَّ وَكَما جَعَلْتَها أُمَّ أَئِمَّةِ الهُدى وَحَلِيلَةَ صاحِبِ اللِّواءِ وَالكَرِيمَةَ عِنْدَ المَلاء الأعْلى فَصَلِّ عَلَيْها وَعَلى أُمِّها صَلاةً تُكْرِمُ بِها وَجْهَ مُحَمَّدٍ صَلى الله عَلَيْهِ وَآلِهِ وَتُقِرُّ بِها أَعْيُنَ ذُرِّيَّتِها، وَأبْلِغْهُمْ عَنِّي فِي هذِهِ السَّاعَةِ أَفْضَلَ التَّحِيَّةِ وَالسَّلامِ".

وفي مفاتيح الجنان قال المحدّث الشيخ عباس القمّي: والمناسب في الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر من جمادي الأولى زيارة فاطمة الزهراء عليها السلام وإقامة مأتمها، فقد روي بسند صحيح أنها عاشت بعد أبيها خمسة وسبعين يوماً وقد كانت وفاة النبي صلى الله عليه وآله وسلم في الثامن والعشرين من صفر على المشهور، فيلزم أن تكون وفاتها عليها السلام في أحد هذه الأيام الثلاثة".وقال في كيفية الزيارة: تصلي صلاة الزيارة أو صلاتها عليها السلام وهي ركعتان: تقرأ في كل منهما بعد الحمد سورة "قل هو الله احد" ستين مرة فان لم تقدر فاقرأ بعد الحمد في الأولى "قل هو الله احد" وفي الثانية: "قل يا أيها الكافرون" فإذا سلمت فقل: "السَّلامُ عَليكِ يا سَيِّدَةَ نِساءِ العالَمِينَ السَّلامُ عَلَيْكِ يا والِدَةَ الحُجَجِ عَلى النّاسِ أَجْمَعِينَ السَّلامُ عَلَيْكِ أَيَّتُها المَظْلومَةُ المَمْنُوعَةُ حَقَّها.ثم يقول:"اللّهُمَّ صَلِّ عَلى أَمَتِكَ وَابْنَةِ نَبِيِّكَ وَزَوْجَةِ وَصِيِّ نَبِيِّكَ صَلاةً تُزْلِفُها فَوْقَ زُلْفى عِبادِكَ المُكَرَّمِينَ مِنْ أَهْلِ السَّماوات وَأَهْلِ الأَرْضِينَ". فقد روي أن من زارها بهذه الزيارة وأستغفر الله غفر الله له وأدخله الجنة.

وأضاف المحدّث القمي: قد أورد هذه الزيارة نجل السيد ابن طاووس أيضاً في كتاب زوائد الفوائد وقال: إنها تخص يوم وفاتها عليها السلام وهو الثالث عشر من جمادي الآخرة، وقال الشيخ الطوسي في التهذيب إن ما روي في فضل زيارتها أكثر من أن يُحصى. وروى العلامة المجلسي عن كتاب مصباح الأنوار عن الزهراء عليها السلام أنها قالت :"قال لي أبي صلى الله عليه وآله وسلم: من صلّى عليكِ غَفَر الله عزّوجلّ له، وألحقه بي حيثما كنتُ في الجنة".
 

20-03-2014 | 16-38 د | 1217 قراءة


 
صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net