الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1495 17 جمادى الثانية 1443 هـ - الموافق 20 كانون الثاني 2022 م

السيّدة الزهراء (عليها السلام) في فكر الإمام الخامنئيّ (دام ظلّه)

مراقباتجاذبيّة الإمام الخمينيّ (قُدِّس سرّه)سُلوك المؤمِنمراقباتفَلا مَنْجَى مِنْكَ إلاّ إِلَيْكَمراقباتالمعُافَاة في الأَديانِ والأَبدانمراقباتالإستِعانَة بِالله عَزَّ وجَلّ

 
 

 

التصنيفات
المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف أمرٌ محتوم
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق
 

من كتاب روضة الواعظين وبصيرة المتعظين للمحدّث الشهيد الشيخ محمد الفتال النيسابوري في ذكر علامات قبل الظهور:

قال تعالى: ﴿وَنُرِيدُ أَن نَّمُنَّ عَلَى الَّذِينَ اسْتُضْعِفُوا فِي الْأَرْضِ وَنَجْعَلَهُمْ أَئِمَّةً وَنَجْعَلَهُمُ الْوَارِثِينَ * وَنُمَكِّنَ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَنُرِي فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَجُنُودَهُمَا مِنْهُم مَّا كَانُوا يَحْذَرُونَ. وقال تعالى: ﴿وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِن بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُون. والإمام بعد أبي محمد الحسن العسكري عليه السلام ابنه المهدي المنتظر عجل الله تعالى فرجه الشريف بدليلٍ قد مضى وأنه لا يخلو الزمان من كون معصوم يكون لطفاً للمكلّفين على ما يقتضيه العقل بالاستدلال الصحيح، لأنَّ علمنا أنّ بكونِ المعصوم يكون الناس أقرب إلى الصلاح وأبعد من الفساد، وإذا كان اللّطف يجب على الله تعالى أي أنّ الله تعالى أوجب على نفسه اللطف، ومنه قوله تعالى: ﴿كَتَبَ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ وجَبَ أن لا يخلو الزمان من الإمام، وقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: "لن تنقضي الأيام والليالي حتى يبعثَ الله رجلاً من أهل بيتي، يواطئُ اسمه اسمي، يملؤها قسطاً وعدلاً كما مُلئت ظلماً وجوراً". وقال صلى الله عليه وآله وسلم: "لو لم يبقَ من الدنيا إلا يوم واحد لطوّل الله ذلك اليوم حتى يبعثَ رجلاً من وُلدي يواطئُ اسمه اسمي، يملؤها قسطاً وعدلاً كما مُلئت ظلماً وجوراً". وقال صلى الله عليه وآله وسلم لأصحابه: "آمِنوا بليلة القدر، فانه يَنزل فيها أمرُ السنّة وانّ لذلك ولاةً من بعدي، عليّ بن أبي طالب واحدَ عشرَ من وُلْدِه". قال أمير المؤمنين عليه السلام لابن عباس: "إنّ ليلة القدر في كل سنة، وانه ينزل في تلك الليلة أمرُ السنّة ولذلك الأمرِ وُلاةٌ من بعد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، فقال ابن عباس: من هم؟ قال: أنا وأحدَ عشرَ من صلبي أئمة مُحدِّثون". وقال أبو جعفر الإمام الباقر عليه السلام: "إنّ الله أرسل محمداً صلى الله عليه وآله وسلم إلى الجنّ والإنس وجعل من بعده اثنَيْ عشرَ وصيّاً، منهم من سبقَ ومنهم من بقي، وكلّ وصيٍّ جَرَت به سُنَّةٌ، والأوصياء الذين من بعد محمد صلى الله عليه وآله وسلم على سُنَّة أوصياءِ عيسى، وكانوا اثنيْ عشرَ وكان أمير المؤمنين عليه السلام على سُنَّة المسيح عليه السلام ".

قال جابر: "دخلتُ على فاطمة عليها السلام وبين يديها لوحٌ فيه أسماء الأوصياء والأئمة من وُلدها، فَعَدَدْتُ اثنَيْ عشرَ اسماً آخرُهم القائم، ثلاثة منهم محمد، وثلاثة منهم علي".

قال أبو هاشم الجعفري: قلت لأبي محمد الإمام الحسن العسكري عليه السلام: "جلالتك تمنعني من مُساءلتك أفتأذنُ لي أن أسألكَ؟ فقال: سَلْ، قلت: يا سيدي هل لك ولد؟ قال: نعم، قلت: فإن حَدَثَ حدث فأين أسالُ عنه؟ قال: بالمدينة".

وقال عمرو الأهوازي: "أراني أبو محمد ابنه وقال: هذا صاحبُكُم بعدي".

وقال داوود بن القاسم الجعفري: "سمعت أبا الحسن علي بن محمد عليه السلام يقول: الخلفُ من بعدي الحسن فكيف لكم بالخَلَفِ بعد الخَلَف؟ قلت: ولِمَ جَعلني الله فداك؟ قال: لأنكم لا تَروْن شخصَه ولا يَحلُّ لكم ذكرُهُ باسمِه، قلت: فكيف نذكره؟ قالوا: قولوا الحُجّة من آل محمد صلى الله عليه وآله وسلم".

01-03-2014 | 13-43 د | 1137 قراءة


 
صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net