الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1524 13 محرم 1444 هـ - الموافق 11 آب 2022م

رائدة النهضة الحسينيّة

فتحُ كربلاءاِعرفوا الوقتَ المناسبمراقباتسُلوك المؤمِنمراقباتفَلا مَنْجَى مِنْكَ إلاّ إِلَيْكَمراقباتالمعُافَاة في الأَديانِ والأَبدانمراقبات

 
 

 

التصنيفات
مناسبات الأسبوع الرابع من شهر جمادي الأولى
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

                                            بسم الله الرحمن الرحيم

20جمادي الأولى:  عام 1273ه توفي العالم الفقيه الشيخ عبد الحسين صاحب الجواهر
26جمادي الأولى: وفاة المرجع الديني الشيخ المحقق الميرزا محمد حسين النائيني قدس سره عام 1355هجري
7نيسان: يوم الصحة العالمي

أدعية وتسبيحات الصدّيقة الكبرى فاطمة الزهراء عليها السلام
تسبيح غير محدّد بوقت خاص: عن أبي سعيد المدايني قال: دخلت على أبي عبد الله عليها السلام فقلت: "..جعلت فداك علمّني تسبيحَ عليّ وفاطمة عليها السلام قال: نعم يا أبا سعيد"..وتسبيح فاطمة عليها السلام "سبحان ذي الجلال الباذخ العظيم,سبحان ذي العزّ الشامخ المنيف, سبحان ذي الملك الفاخر القديم, سبحان ذي البهجة والجمال, سبحان من تردّى بالنّور والوقار, سبحان من يرى أثرَ النمل في الصفا ووقع الطير في الهواء".

تسبيح فاطمة عليها السلام في اليوم الثالث من كل شهر هجري: سبحان من استنار بالحَوْل والقوة, سبحان من احتجب في سبع سماوات فلا عين تراه, سبحان من أذلّ الخلائق بالموت وأعزّ نفسه بالحياة, سبحان من يبقى ويفنى كلّ شيء سواه, سبحان من استخلص الحمد لنفسه وارتضاه, سبحان الحيّ العليم, سبحان الحليم الكريم, سبحان المَلِك القدّوس, سبحان العليّ العظيم, سبحان الله وبحمده".

تسبيح الزهراء عليها السلام: وهو التسبيح المعروف المشهور الذي يؤتى به بعد كلّ صلاة والروايات في فضله كثيرة جداً منها ما رُوي عن الإمام الباقر عليها السلام: "تسبيح فاطمة عليها السلام في كلّ يوم دُبُرَ كلّ صلاة أحبّ إليّ من صلاة ألف ركعة في كل يوم".

الشيخ الطوسي رضي الله عنه: ولا يُترك تسبيح فاطمة عليها السلام خاصة وهو أربع وثلاثون تكبيرة, وثلاث وثلاثون تحميده ,وثلاث وثلاثون تسبيحه, وفي أصحابنا من قدّم التسبيح على التحميد وكل ذلك جايز" .

وقال الشهيد الثاني قدس سره: ثم تسبيح الزهراء عليها السلام علّمها إياه النبي صلى الله عليه واله وقد رُوي عن الباقر عليه السلام: ما عُبد الله بشيءٍ أفضلَ منه ولو كان شيءٌ أفضل منه لنَحِله رسول الله صلى الله عليه واله فاطمة عليها السلام .وهو ثلاث وثلاثون تسبيحة, وثلاث وثلاثون تحميده, وأربع وثلاثون تكبيرة, ويتخير بين البدأة بالتسبيح وبين البدأة بالتكبير وكلّ منهما مرويّ.

الشيخ البهائي رضي الله عنه: "..المشهور استحباب تسبيح الزهراء عليها السلام في وقتين: أحدهما بعد الصلاة والآخر قبل النوم, وظاهر الرواية الواردة به عند النوم تقتضي تقديم التسبيح على التحميد وظاهر الرواية الصحيحة الواردة في تسبيح الزهراء عليها السلام على الإطلاق يقتضي تأخيره عنه فينبغي حمل الثانية على الأولى لصحة سندها واعتضادها ليرتفع التنافي بينهما".

السيد اليزدي في العروة الوثقى: الظاهر استحبابه في غير التعقيب أيضاً بل في نفسه نعم هم مؤكد فيه وعند إرادة النوم لدفع الرؤيا السيئة كما أن الظاهر عدم اختصاصه بالفرائض بل هو مستحب عقيب كل صلاة وكيفيته: الله اكبر: أربع وثلاثون ثمّ الحمد لله: ثلاث وثلاثون, ثم سبحان الله: ثلاث وثلاثون ويجوز تقديم التسبيح على التحميد وان كان الأول أولى.

 

04-04-2013 | 14-31 د | 1250 قراءة


 
صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net