الصفحة الرئيسية
بحـث
تواصل معنا
Rss خدمة
 
  تحريك لليسار إيقاف تحريك لليمين

العدد 1364 - 15 ذو القعدة 1440 هـ - الموافق 18 تموز 2019م
المؤمن من أمِنَهُ الناس

المؤمنون بظهور الإمام المهديّ لا يصابون باليأس إحذر النفس الأمّارة بالسّوءكلمة الإمام الخامنئي في لقائه مسؤولي النظام وسفراء البلدان الإسلامية بمناسبة عيد الفطر السعيدسؤالُ الخيرِ من اللهِ مراقبات

العدد 1344 - 22 جمادى الآخرة 1440 هـ - الموافق 28 شباط 2019م
حرمة شرب الخمر وعواقبه

طوبى لهؤلاء!مراقباتوسراجًا منيرًا

 
 

 

التصنيفات » منبر المسجد » على طريق المحراب
أين التوازن?
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق

بسم الله الرحمن الرحيم



يعاني عالمنا الحالي من توجهين في النظر إلى السلوك الإنساني فأحدهما مغرق في المادية لا يرى في الإنسان إلا بعده المادي ولا يرى من الحياة إلا الماديات. وكل ما وراء المادة مما يدّعى لا يعدو كونه خرافات وأساطير وترهات إلى آخر الأوصاف التي يحلو لهذا البعض اطلاقها...

وهناك توجه آخر مفرط في المعنوية لا يرى في الإنسان إلا بعده المعنوي أو الروحي أو النفسي. ولا يرى للجسد أو البعد المادي الحيواني للإنسان وجوداً وقيمة وبالتالي لا يرى له حقوقاً... بل يذله ويحتقره...

وإذا عدنا إلى جذوة هذه النظرات فقد نجد أصولاً للمادية في اليهودية وكتبها المقدسة التي لا تعنى بالمعنويات الإنسانية كثيراً.

فيما نرى أن المسيحية بحسب فهم كثير من أهلها اتكالاً على ما ورد على لسان السيد المسيح لا تعنى بالحياة المادية في هذا العالم.

ولكن الإسلام اتخذ طريقاً وسطاً متوازناً في رؤيته للحياة مراعياً لبُعدي الحياة المادي منها والمعنوي فلا افراط ولا تفريط في أي اتجاه.

وبمعنى آخر إن الإسلام جاء ليلائم بين هذين البعدين الذين ربما يتراءى للبعض أنهما على طرفي نقيض.

فالإنسان مجهز بقوى مادية وأخرى روحية معنوية والإنسان في طريق تكامله ولوصوله إلى كماله وسعادته الواقعيين لا بد له من الاستفادة من جميع الوسائل التي أوتيها مادية كانت أو معنوية ولعله أحد أهم الابتلاءات.

وكذلك المحيط المادي لحياة الإنسان (المجتمع) يفترض أن يشكل بيئة صالحة لصناعة الإنسان السعيد والكامل فلا فردية محقة للنظرة للإنسان كما لا معنوية محقة ولا مادية محقة.

والمطلوب هو التوازن والاعتدال في المسلك بين كافة الجهات المادية والمعنوية والفردية والاجتماعية.

12-04-2012 | 02-19 د | 950 قراءة


صفحة البحــــث
سجـــــــل الزوار
القائمة البريـدية
خدمــــــــة RSS

 
 
شبكة المنبر :: المركز الإسلامي للتبليغ - لبنان Developed by Hadeel.net